Home ثقافة وفنون أخبار وزير الشؤون الثقافية: الثقافة تستعيد موقعها الريادي

وزير الشؤون الثقافية: الثقافة تستعيد موقعها الريادي

0 second read
0

“الثقافة تستعيد موقعها الريادي” بهذه الكلمات اختصر الدكتور “محمد زين العابدين” وزير الشؤون الثقافية البرنامج الحكومي في مجال الثقافة من 2016 إلى 2020 والملامح العامة للسياسة الثقافية التي تقوم أساسا على قيم الدستور وتهدف إلى ترجمة مبدإ الحق في الثقافة، وتكريس اللامركزية الثقافية والحوكمة المحلية، وبناء ثقافة مواطنية مع العمل على إبراز صورة ثقافية شاملة لتونس من خلال الديبلوماسية الثقافية وإسهام الثقافة في التنمية والتشغيل والانصهار ضمن الاقتصاد الرقمي ودعم حوكمة الإدارة إلى جانب تثمين التراث والمواقع المعالم الأثرية لحفظ الذاكرة الوطنية
ولتحقيق هذه الأهداف اعتمدت وزارة الشؤون الثقافية على برامج وطنية وأخرى خصوصية الأولى تتعلق بتونس مدن الفنون، تونس مدن الحضارات، تونس مدن الآداب والكتاب، مع تأسيس أقطاب جديدة في مدينة الثقافة انطلقت في تنفيذ مشاريعها منذ الافتتاح الرسمي لقطب الأقطاب في مارس 2018 تحت سامي إشراف رئيس الجمهورية “محمد الباجي قايد السبسي”
وفي البرامج الخصوصية مواسم ثقافية، جزرية، عمالية، بين الحدود، وأخرى تشمل الجنوب والصحراء، إضافة إلى الثقافة المندمجة والتضامنية عبر أنشطة موجهة إلى ذوي الاحتياجات الخصوصية، المساجين، كبار السن، المرأة الريفية والأحياء ذات الكثافة السكانية التي أكد الدكتور “محمد زين العابدين” أهمية الوصول إليها عبر الثقافة
وتحدث وزير الشؤون الثقافية أيضا عن الثقافة الديبلوماسية والريادة الإقليمية لتونس مشيدا خاصة بالانضمام إلى برنامج أوروبا المبدعة وتركيز مكتبه بمدينة الثقافة
وفي باب التشريعات والإصلاحات التشريعية في المجال الثقافي تم تنظيم عمل المكتبات العمومية، وإحداث معاهد عمومية للموسيقى والرقص ومراكز ثقافية إضافة إلى إحداث وحدة التصرف حسب الأهداف لإتمام الإعداد لافتتاح مدينة الثقافة، وإحداث مسرح الأوبرا والمتحف الوطني للفن الحديث والمعاصر والمركز الوطني لفن العرائس بالمدينة
وفي البرنامج الكثير من التشريعات التي تم الشروع في إعدادها لمزيد ضبط العمل الثقافي وتقنينه
وفي باب الإحداثات الجديدة تم تهيئة “القصر السعيد” ليحتضن قصر الثقافة والفنون بمعلم قصر السعيد، إحداث المركز الدولي للحضارات الفاضل بن عاشور بالمرسى، وإحداث مركز تونس الدولي للتكنولوجيات الثقافية والاقتصاد الثقافي الرقمي بمدينة الثقافة
واستعرض الدكتور “محمد زين العابدين” التظاهرات الكبرى التي ارتفع عددها مع بعث أيام قرطاج الشعرية، أيام قرطاج للرقص والكوريغرافيا، أيام قرطاج للفن المعاصر وغيرها من التظاهرات الكبرى، أما عدد المهرجانات الصيفية فقد بلغ عددها هذا العام 296 مهرجانا مقابل 259 مهرجانا العام الماضي
واختتم وزير الشؤون الثقافية الندوة الصحفية مشيرا إلى أن الميزانية المخصصة لدعم الفضاءات الخاصة في 2018 بلغت مليون دينار وهناك جدول تفصيلي للميزانيات المخصصة لهذه الفضاءات مع ضرورة ضبطها بعقد أهداف مشددا على أن الثقافة لا يمثلها شخصان أو ثلاثة بل هي تتسع لجميع المبادرات ووزارة الشؤون الثقافية تعمل ضمن منهجية لا تقصي فيها أحدا.

تعليقات الفايسبوك :
المزيد من المقالات ذات الصلة
تحميل المزيد في أخبار
التعليقات مغلقة.

اقرأ أيضا

الدولة تسترجع 08 هك في منوبة و بناية في الكاف

تواصلا مع النسق الحثيث للحملة الوطنية لاسترجاع الدولة لعقاراتها المستولى عليها،استرجعت مصا…