Home مال وأعمال الاقتصاد الوطني شركة الشحن الدولي والتجارة (IFC ) الممثل الرسمي لشركة  “فيداكس” بتونس

شركة الشحن الدولي والتجارة (IFC ) الممثل الرسمي لشركة  “فيداكس” بتونس

8 second read
0

أصبحت شركة الشحن الدولي والتجارة (IFC )  المتخصصة في النقل و” اللوجيستيك ” وأحد أهم رواد النقل السريع في تونس من هنا فصاعدا الممثل الرسمي لشركة  “فيداكس”  العالمية ببلادنا .

وقد أسست شركة ” IFC ”  سنة 2005 على يدي السيد زياد بن فضل الطالب الحاصل فورا على شهادته الجامعة آنذاك وبرأس مال قدره ألفا دينار ( 2000 دينار ) . وقد حصلت على مصادقة الجمعية الدولية للنقل الجوي (IATA ) وانطلقت في نشاطها بمحطة  الشحن الجوي تونس قرطاج من خلال تقديم خدمات التخليص الديواني ( أو الجمركي )  وتصدير الشحن .

 ومن خلال خدماتها  المختلفة توفّر الشركة مجموعة من الحلول التي تتلاءم مع حاجات الحرفاء في ما يتعلّق بالإدارة والتصرف ونقل  البضائع  بما في ذلك خدمات البريد الدولي ونقل الحمولات وعدة خدمات  أخرى للتخليص  الديواني .

وبفضل سمعتها التي اكتسبتها من خلال الأداء الجيّد والمهنية العالية تم اختيار الشركة سنة 2014  لتكون ممثل  شركة ” فيداكس  إكسبريس ” في تونس . وفي سنة 2018 تم اختيارها لتكون ممثل الشركة الدولية للبريد السريع ” TNT ” .

ولا شكّ أن الرهان كبير وهام بالنسبة إلى شركة ” IFC ”  التي أصبحت شريكا مبجّلا لشركة في حجم ” فيداكس ” التي تشغّل 425 ألف موظف وتسجل حضورها في 220 بلدا مع 675 طائرة و180 عربة   أي بما يمثّل معدّات تسمح لها بتسليم البضائع بكل سهولة عبر أنحاء العالم كلّه بالإضافة إلى الجودة التي يمكن ملاحظتها يوما بعد يوم وهي معيّرة بين 99.7 و 99.99 بالمائة .

وإذا علمنا بأن ” فيداكس ” تحمل ما لا يقلّ عن 12 مليون طرد  يوميّا وأن 1 بالمائة فقط من الخطأ يعني أكثر من  مليون حريف غير راضين عن الخدمة ( 500 ألف مرسل و 500 ألف متلقّ ) نفهم لماذا تراهن  الشركة على ثقافة المؤسسة والبحث عن جودة  الخدمات والحزم في تقديمها  من خلال إيلاء أهميّة قصوى للعنصر البشري .

وفي هذا الإطار قال السيد ” Frederick W. Smith ”  مؤسس شركة ” فيداكس ” : ”  يجب أن تكون جودة خدماتنا  في حدود 100 بالمائة أو حتى أكثر. وفي مؤسسات أخرى يمكن الإكتفاء بنسبة 98 أو 99 بالمائة  لكن هذا لا يجوز في هذه المهنة التي اخترناها  لأن حرفاءنا ينتظرون دائما خدمات بلا أخطاء وفي أي وقت من الأوقات .”.

وبالإضافة إلى شبكة ” فيداكس ” تستفيد شركة ” IFC  ”  كذلك من شبكة  ” TNT  ”  التي تعتبر في أوروبا الشبكة الأقوى والأكثر مصداقية  إذ  تستخدم 50 طائرة و 30 ألف عربة وتتمكن من تسليم مليون طرد يوميّا من خلال الإعتماد على 65 ألف متعاون والمرور عبر 3020  وكالة في العالم .

ومن خلال التعامل مع 95 متعاونا  وأسطول متكون من 37 عربة مركّز في ثلاث وكالات بكل من تونس وسوسة وصفاقس أصبحت شركة ” IFC” أحد روافد النقل السريع وروّاده في تونس . وبفضل  حضورها في العديد من المدن التونسية فهي تضع على ذمة التونسيين منتجا وطنيّا للتسليم مع إمكانية التصرف في المخزون وعدة خدمات  لوجيستيّة أخرى .

وتعتزم شركة ” IFC ” التي تشغّل 102 موظفين  برأسمال قدره اليوم 700 ألف دينار توسيع أسطولها ليشمل 50 عربة خلال سنة 2019 وفتح أربع ( 4 ) وكالات جديدة بين سنتي 2019 و 2020 .

تعليقات الفايسبوك :
المزيد من المقالات ذات الصلة
تحميل المزيد في الاقتصاد الوطني
التعليقات مغلقة.

اقرأ أيضا

في منتدى “سوبال” السنوي: عرض  لآخر المنتجات وتقوية الروابط والعلاقات مع مختلف المهنيين

من أجل تطوير علاقات الجوار مع شركائها والكشف عن توجهاتها الجديدة  لغزو أسواق أخرى قامت شرك…